رئيس لجنة حقوق الإنسان يتفقد مركز الأورام في كركوك ويدعو لعقد مؤتمر لإنقاذ المرضى من معاناتهم

أطلع رئيس لجنة حقوق الانسان النائب ارشد الصالحي يوم الخميس ٢٦ اب ٢٠٢١ على اوضاع المرضى الراقدين في مركز الاورام السرطانية بمدينة كركوك.

وعقد النائب الصالحي خلال زيارته لمركز الاورام أجتماعا موسعا مع كوادر المركز الذين قدموا شرحا مفصلاً عن طبيعة المعاناة والاحتياجات الضرورية، وأولها قلة الاجهزة والأدوية المخصصة للمركز فضلا عن صغر مساحة الموقع المخصص للمركز الذي كان سابقاً مركزاً للشرطة.

كما تفقد النائب ارشد الصالحي خلال تجوله بردهات المركز، الكارثة التي تحصل بسبب معاناة المرضى خصوصا ممن يرقدون في الممرات بسبب نفاذ الاسرة في الردهات، مبينا إن كافة المقترحات والآراء سيتم نقلها الى وزارة الصحة لتوفير كل ما يحتاجه المركز من أدوية ومستلزمات طبية.

وفي ذات الشأن قال الصالحي في تصريح لعدد من وسائل الاعلام، ان كركوك تعاني من حالة التلوث البيئي جراء تكدس النفايات وانبعاث الغازات السامة للهواء من شركات النفط وغاز الشمال ومعمل الاسمنت والمصافي النفطية غير الرسمية التي تعود لعصابات الفساد، منوها انه رغم كل ذلك لم نرى اي دعم حقيقي حكومي لمركز الاورام السرطانية التي تستقبل يوميا عشرات المرضى الذين اصيبوا بهذا المرض الخبيث جراء الانبعاث الملوثة مؤكدا رفع دعوى قضائية ضدهم.

ودعا رئيس لجنة حقوق الإنسان، ادارة محافظة كركوك الى عقد مؤتمر خاص لدعم المراكز السرطانية بحضور ممثلي المحافظة في مجلس النواب ووزارة الصحة وكافة الجهات الحكومية المختصة واشراك الوقفين السني والشيعي بالاضافة الى مشاركة وسائل الاعلام المحلية لضمان انقاذ حياة المرضى المصابين بالسرطان وانهاء معاناتهم في البحث عن العلاجات والاجهزةالمتخصصة في علاج المرض.

وأشار الصالحي الى ان البناية الجديدة لمركز الاورام الذي تم انشاءه بدعم وتبرعات الخيرين من اهالي كركوك، غير مؤهل حتى الآن لاستقبال المرضى لأسباب عديدة ابرزها قلة الاجهزة والمعدات والادوية الخاصة.

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
٢٦ اب ٢٠٢١



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X