الامين العام لمجلس النواب يشدد خلال مشاركته في ملتقى قبة الابتكار الدولي على اهمية تشريع وتفعيل القوانين الخاصة بالتحول الرقمي

 

اكد معالي الدكتور سيروان عبد الله اسماعيل الامين العام لمجلس النواب العراقي على اهمية تشريع القوانين التي تسهم بالتحول الرقمي وتنظم عمل التجارة الالكترونية وإجراء التعديلات على القوانين التقليدية ذات الشأن.
وقال معالي الامين العام في كلمته خلال المشاركة في اعمال ملتقى قبة الابتكار الدولي للتطوير والتنمية المستدامة الذي افتتح اعماله اليوم الاربعاء 27/10/2021 في العاصمة الاردنية بحضور السيد سعد فياض مدير عام معهد التطوير النيابي ان المشاركة في الملتقى تمثل فرصة مهمة للاستفادة من الخبرات المتراكمة في مجال التحول الرقمي ومنه التجارة الرقمية التي هي احد اهم أركان هذا التحول الذي يجعل بلداننا التي يطلق عليها مصطلح “العالم الثالث” في مصاف الدول المتقدمة.
وعرض الدكتور اسماعيل خلال جلسة الملتقى رؤية متكاملة عن واقع التحول الرقمي الى جانب تقديم ورقة عمل بشان السياسات التشريعية وتفعيل المشاريع ضمن المحور الخاص بالاقتصاد الرقمي والتحول الامن الى التجارة الالكترونية في نطاق الواقع والتحديات.

ولفت معالي الامين العام الى ان الاقتصاد الرقمي كونه ظاهرة ناشئة حديثا لها أهمية متزايدة وتسير بخطوات تصاعدية فالأرقام المرتبطة بنمو اقتصاد العالم تشير الى ازدياد مستمر في استخدام الرقمنة الالكترونية فضلا عن النمو الكبير في سياسة الاقتصاديات العالمية بعد ان اسهمت استخدامات التكنلوجيا والانترنت في الهواتف الذكية بازدهار الاقتصاد الرقمي مما يفرض علينا الولوج في هذا العالم وتوفير البيئة الملائمة له والبنى التحتية التي تحقق قفزات تنموية كبيرة فيه ، لافتا الى ان التجارة الالكترونية تعتمد على العقول البشرية بشكل أساسي مما يستدعي الاستثمار بالطاقات البشرية ورعاية الموهوبين واستقطاب المبتكرين وتوفير الأرضية المناسبة لاندماج اقتصاد الدولة في الاقتصاد العالمي وزيادة فرص التجارة العالمية والوصول بيسر الى الأسواق العالمية.
ونوه الدكتور اسماعيل الى ان إنتشار وباء كورونا الذي اجتاح العالم بأسره في عام 2020 كان له دور بارز في وضوح معالم واهمية التجارة الالكترونية وأصبح التحول إلى التجارة الرقمية امرا مفروغا منه، بسبب تغير السلوكيات الرقمي.
وقدم معالي الامبن العام لمجلس النواب مجموعة من الايجاببات المتعلقة بالتجارة الالكترونية من بينها اتاحة الفرصة لإنشاء المشاريع الفردية وتحسين الدخل، وتوفير فرص عمل كبيرة وخاصة تشجيع الكثير من النساء اللاتي لا يستطعن العمل خارج المنزل على العمل من منازلهم فضلا عن وجود تحديات تمثلت بعدم وجود مرتكزات تعزز الثقة في التعاملات الالكترونية والتبادل التجاري والتسويق الرقمي وغياب التشريعات التي تنظم عمل التجارة الالكترونية و غياب النظم القانونية التي تحمي المستهلك في التجارة الالكترونية الى جانب ضعف الوعي الثقافي بأهمية التجارة الإلكترونية.
واقترح معالي الامين العام عددا من الحلول المناسبة لتطوير نشاط التجارة الالكترونية من خلال نشر ثقافة التجارة الالكترونية في المجتمع العراقي بشكل خاص والدول العربية عموما وإقامة المؤتمرات لدعم التجارة الالكترونية ، وإجراء التعديلات على القوانين التقليدية ذات الشأن، كالقانون المدني وقانون التجارة وغيرها من القوانين لتتوائم مع التطور الحاصل في النشاط التجاري وتفعيل القوانين المشرعة بهذا الخصوص كقانون التوقيع الإلكتروني والمعاملات الالكترونية رقم 78 لسنة 2012  العراقي الذي يعد خطوة مهمة في تشجيع التجارة الالكترونية، ووضع خطط استراتيجية وبرامج عمل لتطوير الانترنت، وتوفير البنية التحتية للاقتصاد الرقمي مع الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في عالم التجارة الالكترونية وتشريع قانون علمي متكامل متناسق بين جميع دول العالم والهيئات بما فيها العالم العربي الذي تعد خطواته في مجال التجارة الالكترونية خجولة وغير ملحوظة.
وحث الدكتور اسماعيل على الاستعانة بالقانون النموذجي للتجارة الالكترونية (الاونسيترال) وأنشاء قضاء متخصص ينظر في دعاوى التجارة الالكترونية وتشريع قوانين تكافح الجرائم الالكترونية، واتمتة التعامل ما بين الدوائر الحكومية ببعضها ببعض من جهة والدوائر الحكومية وقطاع الأعمال والمواطنين من جهة أخرى من خلال استخدام البرمجيات الحديثة في تكنولوجيا الانترنت، وتوفير بيئة آمنة (أمن سيبراني) من خلال تدريب الكوادر في الوزارات والجهات التي تقوم بتوثيق وتسجيل المواقع والصفحات الالكترونية على كيفية حماية البيانات والمعلومات الالكترونية  لتفعيل وإنجاح التجارة الالكترونية.
وافتتح ملتقى قبة الابتكار الدولي للتطوير والتنمية المستدامة اعماله بكلمة لرئيس مؤسسة قبة الابتكار للاستشارات والتدريب المستشار راني العمري ، شدد فيها على اهمية المنتدى في دعم التحول الرقمي واهميته في ظل وجود حياة تقنية جديدة.
كما رحب السيد نضال القطامين عضو مجلس الاعيان في كلمته التي القاها بالنيابة عن رئيس مجلس الاعيان الاردني السيد فيصل الفايز بالمشاركين في الملتقى ، مشيرا الى ضرورة الخروج بنتانج وتوصيات تسهم بالدخول في الاقتصاد الرقمي وتوفير فرص العمل ومعالجة البطالة.
اما المحامي الشيخ ثاني بن علي ال ثاني فقد اعتبر ان تحول المؤسسات الى الرقمنة يمثل حالة ضرورية في ظل التقدم التكنولوجي الكبير.
وتخلل الملتقى 4 جلسات متنوعة تخص التشريعات والقوانين التي الاقتصاد الرقمي والتجارة الالكترونية.
وتسلم معالي الامين العام لمجلس النواب درعا تكريميا من مؤسسة قبة الابتكار تثمينا لمشاركته في فعاليات الملتقى وماقدمه من رؤى وافكار في ملف التحول الرقمي.
كما قدم معاليه دروعا تذكارية تكريما لمشاركة عدد من المتدربات العراقيات في دورات مؤسسة قبة الابتكار للتدريب والاستشارات.

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
27/10/2021

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X