الأمين العام لمجلس النواب يستقبل رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي

 

 

استقبل الأمين العام لمجلس النواب الدكتور سيروان عبدالله سيريني ،في مكتبه بعد ظهر اليوم ، وفدأ من مجلس علماء الرباط المحمدي ، برئاسة السيد عبد القادر الألوسي رئيس المجلس.

وفي بداية اللقاء رحب الأمين العام بالوفد الضيف في مجلس النواب ، مؤكدا ان المجلس هو لجميع العراقيين بكافة مذاهبهم وطوائفهم ومكوناتهم دون اية استثناء .

واكد الامين العام ان من واجب الجميع محاربة افكار التطرف ومنعها ، كونها من أخطر الأمراض التي تفتك بالمجتمعات وخاصة الاسلامية منها والتي عانت ما عانت من هذه الافكار ومن اثارها انها تقتل روح التسامح بين الناس وتخلق أنماطاً من العقول المتعصبة المليئة بالكراهية والحقد نحو الآخر، مضيفا ان التطرف آفة اجتماعية وفكرية وأخلاقية تشير إلى الخروج عن القيم والأفكار والسلوكيات الإيجابية التي جاء بها ديننا الاسلامي ورسالة نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم .

واضاف ان هذه ألافكار المتطرفة بدأت تتحول إلى أفعال ظاهرية قد يصل الدفاع عنها إلى حد اللجوء إلى العنف، بغرض فرض المبادئ التي يؤمن بها الفكر المتطرف بقوة على الآخرين، وقد تتفاقم المسألة لدرجة اللجوء للإرهاب والقتل والتدمير.

واكد الامين العام على ان التربية الاسلامية الصحيحة هي السبيل الوحيد للقضاء على ظاهرة التطرف والارهاب وبناء مجتمعات اسلامية مبنية على مبدأ الوسطية وتقبل الاخر والعودة الى سيرة ومنهج اهل البيت والصحابة وقبلها إلى الرسالة السمحاء التي انزلها الباري عزوجل الى نبينا الاعظم ، صلى الله عليه واله وسلم.

بدوره اشار رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي الى الافكار والثقافات الدخيلة على المجتمع العراقي وواقعه والتي اثرت سلبا على النسيج الاجتماعي الذي كان موحدا ومتماسكا لمئات السنين ، معلنا عن مبادرة لحل الازمة الحالية في محافظة ديالى وتشمل حل المشاكل بين الاطراف المختلفة والجلوس الى الحوار والتفاهم وتعويض المتضررين من الطرفين .

وقدم السيد الألوسي دعوة للأمين العام للمشاركة في هذه المبادرة ، والذي رحب بالدعوة وموافقته للمشاركة فيها من اجل انهاء هذه الأزمة في محافظة ديالى .

المكتب الاعلامي
للامين العام لمجلس النواب
الثلاثاء 2/11/2021

 



انت تتصفح موقع الدورة النيابية الرابعة. للانتقال الى الدورة الحالية انقر هنا

X